أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن اقتحامات المسجد أمس واليوم تمت بأوامر مباشرة من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، محملا حكومة الاحتلال وقواته المسؤولية عن تداعيات التوتر ونتائج مواجهات أمس واليوم.

وقال الكسواني في مقابلة خلال بث مباشر لصفحة القدس من المسجد الأقصى إن شرطة الاحتلال أكدت أمس أن باب المغاربة الذي تنفذ منه الاقتحامات سيغلق حتى ما بعد عيد الفطر، لكنها عادت اليوم لتقول إن فتح باب المغاربة جاء بأمر مباشر من رئيس الحكومة.

ووصف مدير المسجد الأقصى الاقتحامات بأنها واقع جديد يسعى الاحتلال لفرضه، موضحا أنه منذ 14 عاما لم يتم فتح باب المغاربة  للمقتحمين خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، بل أغلق العام الماضي في الخامس عشر من رمضان.

الكسواني: منذ 14 عاما لم تنفذ اقتحامات في العشر الأواخر من رمضان (الجزيرة نت)

وحذر الكسواني من تبعات تتجاوز الأقصى والقدس إلى العالم العربي والإسلامي، مشددا على أن المسجد الأقصى ليس للمقدسيين فحسب وإنما لجميع المسلمين.

وأكد تمسك الأوقاف بالرباط في المسجد الأقصى رغم الاعتداءات وحبس المصلين فيه والاعتداء عليهم بالضرب والرصاص.

من جهته قال ناشط من جمعية اتحاد المسعفين العرب كان في الأقصى ساعة الاقتحامات اليوم إن المسعفين على أهبة الاستعداد منذ ساعات الفجر، تحسبا لأي طارئ.

وأكد أن عدد المصابين بلغ 35 بينهم إصابة حرجة في الرأس، وإصابات في كافة أنحاء الجسد لمسنين فوق الستين وأطفال دون سن البلوغ.

وأكد أن قوات الاحتلال استخدمت أمس واليوم نوعا جديدا من الرصاص، واستهدفت مسعفين خلال قيامهم بمهماتهم مما أدى إلى إصابة أحدهم.

المصدر : الجزيرة