ارتفع عدد الإصابات بعد اقتحام قوات الاحتلال ومجموعات المستوطنين المسجد الأقصى اليوم إلى 24  إصابة متفاوتة، بينها إصابات في الرأس، واعتقل أربعة آخرون بينهم زوار من جنوب أفريقيا.

وأفادت مصادر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالقدس أن طواقمها تعاملت مع عدد من الإصابات خلال الاقتحام، بينها سبعة إصابات تم نقلها لمستشفى المقاصد؛ ثلاثة منها بالمطاط، والباقي بالضرب على الرأس وحروق وجروح من قنابل الصوت.

وأضافت المصادر أن طواقمها تعاملت ميدانيا داخل الأقصى مع ١٧ إًصابة، عدد منها ما زال داخل عيادات الأقصى ويصعب نقلها إلى المستشفى.

video

بدوره قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن 18 مستوطنا اقتحموا الأقصى صباحا على مجموعتين، مما دفع المعتكفين إلى ترديد هتاف الله أكبر، مشيرا إلى أن الاقتحام تزامن مع اعتكاف قرابة أربعة آلاف مصل في المسجد الأقصى.

وعاد الهدوء ظهر اليوم إلى باحات المسجد الأقصى وسحب الاحتلال قواته من  مداخل المصلى القبلي إلى منطقة باب المغاربة.

واتهمت مديرية الأوقاف الإسلامية بالقدس سلطات الاحتلال بخرق اتفاق مسبق معها بوقف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في العشر الأواخر من شهر رمضان.

وقال الكسواني "تفاجأنا باقتحام المستوطنين الأقصى وإطلاق العيارات المطاطية واعتقال أربعة مصلين".

ومع دخول العشر الأواخر من شهر رمضان تتزايد أعداد المعتكفين في المسجد الأقصى، ووفق مصادر الجزيرة نت فقد اعتقل أربعة من المعتكفين، ثلاثة منهم زائرون من جنوب أفريقيا والرابع من مدينة جنين بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة