تنهض زوجة الأسير المقدسي عبيدة الطويل سحرًا وتوقظ طفليها ليشاركاها وجبة السحور، لكنهم يشعرون جميعا بفراغ نتيجة غياب الوالد عن البيت وعن مائدة الطعام، بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال على خلفية منشورات له على حسابه بفيسبوك. 

تقول الزوجة إنها تفتقد زوجها عندما يرفع أذان الفجر حيث كان يصطحبها وطفليها إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر.

المصدر : الجزيرة