يؤكد موشى عميراف مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك -خلال مفاوضات كامب ديفد مع الفلسطينيين عام 2000- أن الإسرائيليين يعانون "عقد النقص" من وجودهم الطارئ على مدينة القدس.

ويقول إنه في الوقت الذي يتواجد فيه العرب في المدينة منذ آلاف السنين، فإن اليهود جاؤوا إلى المدينة منذ خمسين عاما فقط، لذا فهم يفتشون عن أي شيء يثبت وجودهم في المدينة المقدسة تاريخيا، "وإذا لم يجدوا هذا الشيء فعليهم العودة إلى بلادهم التي جاؤوا منها".

المصدر : الجزيرة