لا تخلو حقيبة المرابط الفلسطيني غسان يونس (أبو أيمن) من الحلوى، التي يحملها صباحا ويوزعها على المصلين والمرابطين بهدف رسم الابتسامة على وجوههم.

يقول أبو أيمن إنه ينتظر أفواج الطلبة ليتحدث إليهم ويداعبهم ويوزع عليهم الحلوى بهدف تعزيز تمسكهم بالمسجد المبارك.

المصدر : الجزيرة