منذ عام 1999 أطلق الاحتلال هجمته الاستيطانية في حي سلوان بمدينة القدس، فقام بزرع سبعين بؤرة استيطانية فيه للسيطرة على البلدة القديمة ومحيطها الذي يسمى بالحوض المقدس.

ومن الأساليب التي يلجأ لها الاحتلال الإسرائيلي في تهويد حي سلوان هو حرمان المقدسيين من تراخيص البناء، أو حتى ترميم البيوت القديمة أو توسيعها بحجة وضع هذه البيوت تحت نظام الحماية، وفي حال مخالفة هذا القانون يمكن إخلاء المنزل بالقوة.

المصدر : الجزيرة