يتحدث مصطفى أبو زهرة -وهو أحد متولي وقف مقبرة مأمن الله- عن الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المقبرة التاريخية، التي تذكر كتب التاريخ أن الخليفة عمر بن الخطاب أمر ببنائها في القدس.

وأشار أبو زهرة إلى استمرار الاحتلال في قضم المقبرة- التي تضم رفات صحابة وتابعين وشخصيات حفظها التاريخ- من أطرافها، بما في ذلك إقامة مقهى على ترابها وحمامات عامة وبنية تحتية للمجاري، فضلا عن تشييد مبان عامة، دون مراعاة لحرمة ساكنيها.

المصدر : الجزيرة