حرص الشاب المقدسي حمزة قراعين على عقد قرانه في المسجد الأقصى ليبدأ منه حياته الجديدة، وكذلك عروسه غرام الطحان التي عبرت عن سعادتها بهذه المناسبة، واعتبرت أن عقد قرانها في الأقصى يمثل حلم حياتها.

ويعتبر العروسان المسجد الأقصى رمزا للحرية والثبات والحب، وهو في قلب كل مسلم، وقالا إن عقد قرانهما فيه رسالة للاحتلال الإسرائيلي أن لا مكان له على أرضنا. 

المصدر : الجزيرة