بصورة مباشرة أو غير مباشرة، تدفع سياسات الاحتلال الإسرائيلي في القدس الطلاب، خصوصا في المراحل الثانوية، إلى التهرب من مدارسهم، حيث تشير الإحصاءات إلى أن نسبة التسرب نتيجة عدم توفر المقاعد الدراسية تصل إلى نحو 40% في مدارس القدس الثانوية.

يتحدث فؤاد أبو حامد (من لجنة أهالي صور باهر) ومختصون وجمعيات حقوقية عن المدارس التي تتبع لبلدية الاحتلال، وكيف تفرض السلطات سياسات تعليمية من شأنها أن تقلص استفادة الطلاب من المناهج، كما تدفع الكثير منهم إلى الانسحاب من المدارس والبحث عن عمل في أي مكان خارجها.

المصدر : الجزيرة