يتحدث صانع الجلود زهير عبد الرحيم دعنا -وهو من سكان البلدة القديمة في القدس- عن مهنته والتحديات التي يواجهها نتيجة ملاحقات الاحتلال الإسرائيلي وتراجع حركة الأسواق في المدينة.

ويقول إن صناعة الجلود تعني له الكثير فهي إرث العائلة، وعبر عن أسفه لأنها في طريقها إلى الاندثار نتيجة ممارسات الاحتلال في القدس، وضعف حركة السياح فيها.

 

المصدر : الجزيرة