تروي المقدسية نورة جميل جانبا من معاناتها في مواجهة سياسة مصادرة البيوت، التي تنتهجها قوات الاحتلال كوسيلة لتهويد القدس وتسليم مبانيها وأراضيها للمستوطنين.

وتؤكد أن سلطات الاحتلال تستخدم القوة والخداع والمحاكم من أجل إخلاء بيوت المقدسيين من ساكنيها وتسليمها بعد ذلك للمستوطنين، وفرض واقع جديد في القدس؛ مما يعني مواصلة تهويدها، خاصة البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة