يعاني المقدسيون من محاولات مستمرة لترحيلهم من بيوتهم في البلدة القديمة من القدس. وبمواجهة سلاحي الترغيب والترهيب يصر البعض على البقاء ومقاومة التحديات والمغريات.

يتحدث المقدسي خميس عوض عن محاولات المستوطنين المستميتة لترحيله، حيث تم الاستيلاء على عدد من المنازل في محيط منزله وفوقه، ثم محاولة إتلاف منزله والعمل على تسريب المياه إلى داخله.

يصر عوض على البقاء رغم الوضع البائس الذي يعيشه ورغم جيرة السوء من حوله، معتبرا ذلك أقل ما يمكنه فعله في ظل غياب موقف مساند له فلسطينيا وعربيا وإسلاميا.

المصدر : الجزيرة