يؤكد المحامي المقدسي خالد زبارقة أن المقدسيات اللواتي يحافظن على حضور مساطب العلم في المسجد الأقصى، تمكنّ -رغم ضعفهن- من تحدي وجود سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الحرم القدسي.

واعتبر زبارقة أن إصرارهن على وجودهن في الأقصى المبارك، رغم قرارات الإبعاد الإسرائيلية بحقهن، هو نوع من التحدي لقرارات فرض الاحتلال سيادته على المسجد الشريف.

المصدر : الجزيرة