نظمت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني -القطاع الجنوبي- من خلال جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية ومؤسسة القلم الأكاديمية، معسكر عمل تطوعي تحت اسم "القدس أولا".

ونظم المعسكر السبت الماضي للسنة السابعة على التوالي استعدادا لاستقبال شهر رمضان، حيث لبى الآلاف نداء نصرة المسجد الأقصى المبارك وخدمته من مختلف المناطق في الداخل الفلسطيني، على رأسهم رئيس الحركة الإسلامية -القطاع الجنوبي- الشيخ حماد أبو دعابس.

ومن بين الأعمال التي قام بها المشاركون أعمال صيانة ونظافة وترتيب في قبة الصخرة والمسجد القبلي والأقصى القديم والمصلى المرواني ومكتبات المسجد الأقصى ومراحيضه.

المصدر : الجزيرة