يبيع الحاج المقدسي أحمد طقش المعمول (نوع من الحلوى) في القدس منذ ثلاثين عاما، ويعيش اليوم من هذه المهنة أكثر من عشرين فردا، لكن المسن المقدسي يعاني اليوم من عدة تحديات وعوائق تسبب فيها الاحتلال، أبرزها الملاحقة من قبل بلدية الاحتلال، ودفعه تسع مخالفات تعادل 1300 دولار خلال أسابيع قليلة.

ومع ذلك، يؤكد البائع المقدسي استمراره في الصمود، ويعتز بإقامته في القدس، مشيرا إلى تراجع الحركة الاقتصادية بسبب الإغلاقات والوسائل التي يحارب بها الاحتلال المقدسيين.

المصدر : الجزيرة