بعد أن يكدّ المقدسي تعبا ويضع كل مدخراته في بيت العمر، حتى لو كان غرفة تأوي جميع أفراد العائلة، يأتي قرار البلدية الإسرائيلية بهدمه، وهنا على صاحب البيت أن يهدمه بيده، أو يترك البلدية تهدمه ويدفع لها أجرة الهدم مضاعفا.

في هذا التقرير، تتحدث المقدسية سحر الشريف عن تكلفة الهدم والألم الذي تجرعته بعد وضعها بين خيارات الغرامة ودفع أجرة الهدم أو هدم بيتها بيدها.

المزيد عن تجربة تلك المواطنة وتجارب أخرى في حلقة "اهدم بيتك بيدك" من برنامج "تحت المجهر".

المصدر : الجزيرة