تروي الطالبة الجامعية زينة قطميرة جانبا من قصتها مع التصوير في مدينة القدس، وخصوصا داخل المسجد الأقصى، وكيف أنها تستثمر هوايتها وحبها للتصوير لخدمة قضيتها، من خلال نشر ما تصوره لوسائل الإعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي.

كما تتحدث عن تعلق المقدسيين بالمسجد الأقصى. وتقول إن الاحتلال يحاول بشتى الطرق والوسائل إبعاد المواطنين عن المسجد المبارك لكنه يفشل في كل مرة، لأن المقدسيين يعتبرون أن الأقصى بيتهم ومهوى أفئدتهم.

المصدر : الجزيرة