يقدم المقدسي عاشور جويلس، صاحب مقهى في القدس القديمة، صورة عن المعاناة التي يعيشها التجار المقدسيون بالبلدة القديمة في ظل الاحتلال الإسرائيلي، والضغوطات التي يتعرضون لها من أجل ترك متاجرهم وبيعها لليهود.

وتتعدد ممارسات الاحتلال ضد المقدسيين لدفعهم إلى ترك مدينتهم، ويبدأ الأمر بإغراءات لبيع ممتلكاتهم. وأمام الرفض، تبدأ مرحلة التهديد والتضييق، بينما يواصل المقدسون صمودهم بانتظار ما هو آت.

المصدر : الجزيرة