المقدسية خديجة خويص، لا يروي ظمأها للتواجد في المسجد الأقصى شيء، وهي التي اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي سبع مرات، وأبعدتها عن القدس والأقصى مثلها، لكنها تصرّ رغم ذلك على رؤيته ولو عن بعد.

تقول خديجة إن الإبعاد والاعتقال لن يمنعاها وأمثالها من المبعدين والمبعدات عن مواصلة الدفاع عن الأقصى، والصمود في وجه الغطرسة الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة