يبين مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن اقتحامات المستوطنين المتطرفين للأقصى تتواصل يوما بعد يوم، وأنها تتم دائما بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، في مسعى لفرض التقسيم المكاني والزماني للأقصى.

وأكد الكسواني -في حديث سابق للجزيرة- أن عمليات الاقتحام المتوصلة للأقصى هي محل استنكار وإدانة من قبل دائرة الأوقاف، وأنها تشكل استفزازا لمشاعر المسلمين في أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة