يقدم المدير التنفيذي لجمعية برج اللقلق منتصر دكيدك ملخصا عن تاريخ الجمعية والأعمال التي تقوم بها في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

ويذكر دكيدك أن مساحة الجمعية تبلغ تسعة دونمات، وهي بالتالي ثاني أكبر بناء داخل البلدة القديمة من القدس بعد المسجد الأقصى.

ويبين المحاولات الإسرائيلية للاستيلاء على المبنى ومحيطه من أجل بناء مستوطنة، لكنه تحدث في المقابل عن الجهود التي تقوم بها الجمعية للحفاظ على موقعها وتعزيز التواجد والصمود الفلسطيني داخل أسوار البلدة القديمة.

المصدر : الجزيرة