كان للقدس نصيب من موسيقى الراب، كونها الفن الذي اشتهر بنقل معاناة المضطهدين، والوعاء الذي يعبر به الفنان عن الغضب والاستياء وصعوبات الحياة، وهي سمات تتميز بها الحياة في ظل ممارسات الاحتلال.

وتعتبر فرقة الجي تاون (جبد) التي تأسست في مخيم شعفاط في القدس عام 2002، من أوائل الفرق الفلسطينية التي اهتمت بهذا النوع من الموسيقى، ونقلت من خلاله صورة واضحة عن الأوضاع في الأراضي المحتلة.

المصدر : الجزيرة