يتحدث الزوجان المقدسيان الأكاديمي الفلسطيني د. جمال عمرو وزوجته الناشطة والمرابطة المقدسية زينة عن استهداف الاحتلال لهما، وملاحقته لعائلتهما.

تقول الزوجة إنها تعرضت للاعتداء عليها بالضرب والاعتقال والاستدعاء، ومنعت من دخول الأقصى المبارك والسفر إلى الخارج، بينما يؤكد زوجها أنهما يتعرضان للتنكيل والإهانة خلال السفر، فضلا عن قرار إسرائيلي بهدم المنزل.

المصدر : الجزيرة