القدس.. أحكام قاسية بالسجن على ثلاثة أطفال وسيدة
آخر تحديث: 2016/11/7 الساعة 18:37 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/7 الساعة 18:37 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/6 هـ

القدس.. أحكام قاسية بالسجن على ثلاثة أطفال وسيدة

الاحتلال حكم بالسجن 12 عاما على الطفل أحمد مناصرة الذي بلغ مؤخرا عامه الرابع عشر (الجزيرة نت)
الاحتلال حكم بالسجن 12 عاما على الطفل أحمد مناصرة الذي بلغ مؤخرا عامه الرابع عشر (الجزيرة نت)
أسيل جندي-القدس

أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة اليوم أربعة أحكام قاسية بحق ثلاثة  أطفال وسيدة، أحدهم الطفل أحمد مناصرة.

فقد حكمت المحكمة بالسجن الفعلي اثني عشر عاما على الطفل مناصرة (14 عاما) بعد إدانته في مايو/أيار الماضي بمحاولة قتل مستوطنين اثنين وحيازته سكينا يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول 2015. ورفض القضاة دفاع مناصرة بأنه لم يكن ينوي القتل وإنما إيقاع إصابات.

وكان المدعي العام طالب بفرض عقوبة السجن الفعلي على الطفل لمدة 12 عاما، وأن يمضي العقوبة في السجن وليس في مؤسسة مغلقة حيث يمكث منذ اعتقاله يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

حكم مناصرة
والطفل أحمد مناصرة بلغ سن الرابعة عشرة في شهر يناير/كانون الثاني المنصرم. واشتهر حين اجتمع حوله مستوطنون كانوا يوجهون إليه الألفاظ النابية بينما كان يئن من إصابته بالرصاص. كما سرب تسجيل مصور لطريقة التحقيق الفظة معه بعيد اعتقاله.

المحامية ليئا تسيمل انتقدت قرار المحكمة بحق مناصرة وأكدت أن القدس أرض محتلة (الجزيرة نت)

وتم نقل الطفل بعد النطق بالحكم عليه اليوم لسجن هشارون حسب محاميه طارق برغوث، وفي تعليقه على الحكم قال "هذا الحكم يؤكد على الحقيقة المطلقة أن هذه دولة احتلال عنصرية وتتصرف بطريقة همجية حيث تتعامل مع الأطفال القاصرين كأنهم مجرمون مخضرمون".

واعتبر المحامي برغوث أن "القضاة في المحكمة المركزية اليوم أعدموا طفولة أحمد بطريقة فجّة نمّت عن شعور القضاة بالسعادة والرضى أثناء نطق الحكم.. القضاة وحوش بشرية ليس إلا، ولم يكتفوا بسجن أحمد بل أثقلوا كاهل العائلة بدفع غرامات مالية تصل 200 ألف شيكل". وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن "النظام القضائي الإسرائيلي نظام عنصري لا يتصرف وفق القوانين المعمول بها على المستوى الدولي.. هذه دولة عصابات منذ قيامها حتى اليوم".

ثلاثة أحكام
وكانت محامية الطفل ليئا تسيمل أعلنت نيتها الاستئناف على الحكم. وقالت بعيد النطق بالحكم على مناصرة "سنستأنف على القرار ونتقدم للمحكمة الإسرائيلية العليا، لكن علينا ألا ننسى أن القدس مدينة محتلة منذ خمسين عاما وما يفعله هؤلاء الأطفال هو ردة فعل ضد الاحتلال".

الاحتلال حكم على الأسيرة المقدسية إسراء جعابيص بالسجن أحد عشر عاما (الجزيرة نت)

وكانت المحكمة المركزية أصدرت اليوم حكما بالسجن أحد عشر عاما بحق الطفلين المقدسيين منذر خليل أبو ميالة (15 عاماً) ومحمد طه (16 عاما) المعتقلين منذ نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

كما أصدرت محكمة الاحتلال حكما بالسجن الفعلي لمدة أحد عشر عاما على الأسيرة المقدسية المصابة إسراء جعابيص (32 عاما) من جبل المكبر بتهمة نيتها تنفيذ عملية في سيارة انفجرت خلال قيادتها لها شرق القدس.

وندد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس بالقرارات الصادرة بحق الأطفال المقدسيين، مضيفا أن "إسرائيل وبدلا من أن تعتذر للطفل مناصرة ورفاقه ولأطفال العالم على ما ارتكبته، ذهبت لتُركب جرائم إضافية على جريمتها".

وطالب فارس الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومنظمة اليونيسيف بالإعلان عن مواقف جريئة وإجرائية في مواجهة الجرائم التي ينفذها الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات