يقول من عرف الأديب المقدسي خليل السكاكيني إنه كان رجلا يرفع الرأس لذوي العقول والأفكار الطيبة والنوايا الحسنة، وكان متقدما على عصره في ما قدمه من آراء في الأخلاق والسياسة والاجتماع وعلوم المعرفة.

في هذا الجزء من فيلم خليل السكاكيني يقتبس برنامج "بصمات" من إنتاج الجزيرة الوثائقية ما دونه الأديب المقدسي عن حياته حتى وداعه داره ومكتبه ومدينته متجها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

يقول السكاكيني عن مولده إنه ولد في القدس في 23 يناير/كانون ثاني 1878، لأب كان يعمل في تجارة الأخشاب والنجارة.

ويستذكر من عاصروا السكاكيني معلما كيف كان يعلمهم القراءة والكتابة قبل أن يغادر من يافا إلى نيويورك في 22 أكتوبر/تشرين الأول 1907.

المصدر : الجزيرة