يعتبر الحكم المملوكي في فلسطين والقدس من أبهى مراحلها التاريخية، وتعاقب على الحكم خلالها ثلة من أشهر ملوكها العظام من مثل الظاهر بيبرس والسلطان قلاوون وغيرهما.

وشهدت فلسطين خلال حكم المماليك نهضة عمرانية وحركة ثقافية مزدهرة، تجلت في مشاريع ومؤسسات اجتماعية متنوعة، هدفها توفير المتطلبات اليومية وتحسين أوضاع الناس في المدينة.

للمزيد عن القدس وهويتها وتاريخها ومقاومتها، يمكنكم متابعة الجزء الثاني من برنامج الشاهد "القدس وحدها تقاوم/ جولة وتذكرة".

المصدر : الجزيرة