محمد أبو الفيلات-القدس

خرجت دائرة التعليم الشرعي والتأهيل في المسجد الأقصى اليوم الخميس بالقدس المحتلة مئتي طالب وطالبة في تعليم القرآن وحفظه، بينما تعهدت الدائرة بالمضي في تعزيز وجود المسلمين في المسجد الأقصى.

وأقيم الحفل الذي نظمته دائرة الأوقاف والمقدسات الإسلامية  في المصلى القبلي من المسجد بعد صلاة ظهر اليوم الخميس، وحضره خريجو مستوى الإجازة في القرآن الكريم لطلبة السنة الرابعة التابع لمديرية التعليم من مختلف الأعمار وعدد من ذويهم.

وقال مدير التعليم الشرعي في المسجد الأقصى ناجح بكيرات للجزيرة نت إن دار القرآن في المسجد الأقصى تعنى في تعليم حفظ القرآن وتجويده بسند متواتر برواية حفص عن عاصم منذ ثلاثة أعوام.

وأضاف أن دائرته خرجت هذا العام سبعمئة طالب من المستوى الأول والثاني والثالث على ثلاث مراحل، كان آخرها اليوم بتخريج طلبة الإجازة في قراءة القرآن الكريم والمستوى الثالث.

وبين بكيرات أن أهمية حفظ القران تتجلى في أنه دستور للأمة الإسلامية فإذا ما التزمت الأمة به رجعت إلى سابق عهدها من ناحية العلم والقوة، مؤكدا أن دار القرآن تعمل على تكثيف وجود المسلمين في المسجد الأقصى في الوقت الذي يتعرض فيه لاقتحامات متكررة من المستوطنين ويمنع كثير من المقدسيين من دخوله.

المصدر : الجزيرة