كشفت شركة فيفو الصينية خلال حدث خاص أقامته أمس الثلاثاء في الصين، عن الهاتف "إكسبلاي 5 إيليت" الذي أصبح أول هاتف ذكي في العالم يأتي بذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم ستة غيغابايتات، تعكس ما يتضمنه الهاتف من مواصفات قوية.

ويتمتع الهاتف إكسبلاي 5 إيليت بهيكل معدني بالكامل، مع طبقة حماية من زجاج "غوريلا غلاس 4" المقاوم للخدوش، والذي يغطي شاشة "سوبر أمولد" بقياس 5.43 بوصات بدقة 2560×1440 بكسلا منحنية من الجانبين، وهو بهذه المواصفات يشبه هاتف غلاكسي أس7 إيدج من شركة سامسونغ.

ويضم الهاتف أيضا قارئ بصمة تحت كاميرته الخلفية التي تأتي بدقة 16 ميغابكسلا، مع مستشعر من نوع سوني "آي أم أكس298"، وميزة التركيز التلقائي وفلاشا مزدوجا، كما يملك كاميرا أمامية بدقة ثمانية ميغابكسلات.

ويعمل الهاتف بالمعالج سنابدراغون 820، أحدث معالجات شركة كوالكوم، ويأتي مزودا بـ128 غيغابايتا من مساحة التخزين الداخلية غير القابلة للتوسعة، إلى جانب ستة غيغابايتات من ذاكرة الوصول العشوائي (رام).

وللجهاز بطارية سعتها 3600 ميلي أمبير/ساعة، وهو يدعم استخدام شريحتي اتصال، وشبكات الجيل الرابع "أل تي إي" وتقنية الصوت "هاي فاي 3.0".

ورغم هذه المواصفات المرتفعة، فإن الشركة -لسبب غير معروف- لم تستخدم الإصدار 6 (مارشميليو) الأحدث من نظام التشغيل أندرويد، وفضلت استخدام الإصدار 5.1 (لوليبوب)، مع واجهة المستخدم "فن تاتش" خاصتها التي تدعم تعدد المهام.

ويذكر أنه إلى جانب "إكسبلاي 5 إيليت، كشفت الشركة أيضا عن الهاتف "إكسبلاي 5"، وهو يقدم نفس تصميم نسخة "إيليت" ومواصفاتها فيما يتعلق بقياس الشاشة ودقتها، والكاميرتين، ومساحة التخزين الداخلية.

وفيما عدا ذلك، يضم الجهاز معالجا ثماني النوى من نوع "سنابدراغون 652" وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم أربعة غيغابايتات.

وتعتزم الشركة طرح هاتفيها الجديدين في الصين في الثامن من مارس/آذار الجاري، بسعر 655 دولارا للهاتف إكسبلاي 5 إيليت، و565 دولارا للهاتف إكسبلاي.

المصدر : مواقع إلكترونية