هنود يقودون شركات التقنية العالمية
آخر تحديث: 2015/9/2 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/2 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/19 هـ

هنود يقودون شركات التقنية العالمية

بيتشاي أصبح رئيسا تنفيذيا لغوغل خلفا للاري بيج الشريك المؤسس لغوغل (أسوشيتد برس)
بيتشاي أصبح رئيسا تنفيذيا لغوغل خلفا للاري بيج الشريك المؤسس لغوغل (أسوشيتد برس)

رماح الدلقموني

شكل تعيين سوندار بيتشاي بوقت سابق في أغسطس/آب الماضي رئيسا تنفيذيا لشركة غوغل في إطار عملية إعادة هيكلة واسعة آخر حلقة في سلسلة الترقيات التي تتعلق بالهنود في العقد الأخير ليتولوا قيادة شركات التقنية الكبرى.

قد يقول البعض إن ترقية بيتشاي كانت أمرا حتميا، وذلك بعد المفاوضات التي أجرتها معه شركة البرمجيات العملاقة مايكروسوفت مطلع العام 2014 ليتولى قيادتها، لكنها عينت في آخر المطاف مواطنه ساتيا ناديلا رئيسا لها، لهذا ليس مفاجئا أن تستشعر غوغل الخطر بأن ترى أحد موهوبيها يخرج منها فقررت تعيينه خليفة للاري بيج، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لغوغل الذي أصبح بدوره الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت الأم.

ولا يعد وادي السيليكون غريبا عن الهنود، فحسب دراسة أجريت عام 2014، فإن 15% من الشركات الناشئة في وادي السيليكون أنشأها هنود، وهم يشكلون أكبر نسبة من المهاجرين المؤسسين لشركات التقنية، وأعدادهم تفوق المجموعات الأربع التي تليهم مجتمعة (وهم البريطانيون والصينيون والتايوانيون واليابانيون).

ويتولى الهنود حاليا قيادة العديد من الشركات الكبرى، مثل إندرا نووي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بيبسي، وأجاي بانغا رئيس شركة ماستركارد، وأنشو جاين، الرئيس السابق المشارك لبنك دويتشه، لكن الرؤساء التنفيذيين الهنود يتكاثرون حقيقة في سماء التقنية أكثر من أي مجال آخر، وفيما يلي نتعرف على خمسة من أبرز هذه الشخصيات التقنية:

سوندار بيتشاي
أصبح بيتشاي الذي يبلغ من العمر 43 عاما الرئيس التنفيذي الجديد لشركة غوغل، وهو آخر المنضمين إلى قائمة الرؤساء التنفيذيين من شبه القارة الهندية، الذين يقودون شركات تقنية عالمية.

انضم بيتشاي إلى غوغل سنة 2004، وتولى إدارة المنتجات، وكان المسؤول عن ولادة متصفح كروم ونظام التشغيل كروم للحواسيب المحمولة، وساهم بتطوير بريد جيميل وخرائط غوغل. وفي 2013 أضاف بيتشاي نظام التشغيل أندرويد إلى قائمة منتجات غوغل التي يتولى الإشراف عليها.

ناديلا يعمل لدى مايكروسوفت منذ أكثر من 22 عاما (رويترز)

ساتيا ناديلا
يبلغ من العمر 47 عاما، ويعمل لدى مايكروسوفت منذ أكثر من 22 عاما، عيّن رئيسا تنفيذيا للشركة في فبراير/شباط 2014 خلفا لستيف بالمر، حيث رقي من منصب النائب التنفيذي لرئيس مايكروسوفت لشؤون مجموعة السحاب والشركات، وهو منصب كان مسؤولا فيه عن بناء وإدارة منصات الحوسبة وأدوات التطوير وخدمات الحوسبة السحابية للشركة.

سوري تولى إدارة نوكيا بعد أن باعت الشركة وحدة الهواتف الجوالة فيها إلى مايكروسوفت (غيتي)

راجيف سوري
انضم إلى شركة نوكيا الفنلندية عام 1995، وتولى إدارة نوكيا في الأول من مايو/أيار 2014 بعد أن باعت الشركة وحدة الهواتف الجوالة فيها لمايكروسوفت، وهو يحمل شهادة البكالوريوس في الهندسة من معهد مانيبال للتكنولوجيا، وعمل لدى شركات متعددة الجنسيات في الهند ونيجيريا قبل التحاقه بنوكيا.

لميهروترا أكثر من ثلاثين عاما من الخبرة في صناعة ذاكرات أشباه الموصلات غير المتقلبة (غيتي)

سانجاي ميهروترا
الشريك المؤسس لشركة سانديسك المتخصصة بصناعة أقراص التخزين الرقمية، تولى رئاسة الشركة وأصبح الرئيس التنفيذي لها في يناير/كانون الثاني 2011. وقبل ذلك كان رئيس ومدير العمليات التنفيذي منذ يونيو/حزيران 2006.

لميهروترا أكثر من ثلاثين عاما من الخبرة في صناعة ذاكرات أشباه الموصلات غير المتقلبة، بما في ذلك وظائف الهندسة والإدارة في شركات سانديسك، وإنتيغريتد ديفايس تكنولوجي، وسييك تكنولوجي، وإنتل، وأتمل.

ناراين بدأ حياته المهنية مع شركة أبل (رويترز)

شانتانو ناراين
يبلغ من العمر 52 عاما، وقد انضم إلى شركة أدوبي سيستمز في يناير/كانون الثاني 1998 بوظيفة نائب الرئيس والمدير العام، ثم أصبح الرئيس والرئيس التنفيذي للعمليات في 2005. ورقي في العام 2007 ليصبح الرئيس التنفيذي للشركة كما أصبح مديرا في مجلس إدارتها.

وكان ناراين، الذي بدأ حياته المهنية مع شركة أبل، عضوا في مجلس إدارة شركة ديل، كما كان في المجلس الاستشاري لشركة هاس سكول أوف بيزنيس، وجامعة كاليفورنيا في بيركلي.

أما عن الأسباب التي تدفع كبرى شركات التقنية الأميركية لتسليم قيادتها إلى أشخاص من شبه القارة الهندية، فهذا ما سنتطرق إليه في تقرير لاحق.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات