بعد المساعد الرقمي الشخصي "سيري" الخاص بأجهزة أبل الذكية، و"غوغل ناو" الخاص بنظام أندرويد، وإس فويس لأجهزة سامسونغ، ثم قيام مايكروسوفت بإطلاق مساعد رقمي شخصي هو "كورتانا" لويندوز 10 وجدت فيسبوك أنه لا بد أن تركب الموجة وتبتكر مساعدا رقميا خاصا بها فعكفت على تطوير "إم".

وتشير التقارير إلى أن فيسبوك بدأت باختبار المساعد الشخصي "إم" الخاص بها على عدد قليل من المستخدمين في سان فرانسيسكو قبل أن يتم لاحقا دمجه مع تطبيق الدردشة "ماسنجر" لتطبيق فيسبوك.

ولم تعلن الشركة حتى الآن عن إطار زمني لإطلاق المساعد الصوتي، ورغم أن هنالك العديد من برامج المساعدة الشخصية المتوفرة حاليا فإن فيسبوك أكدت أن مساعدها سيتميز عن جميع تلك البرامج في أنه قادر على إتمام المهام بدلا من المستخدم ذاته.

وسيستطيع المستخدم تفعيل المساعد الشخصي "إم" عن طريق زر سيكون موجودا ضمن تطبيق الماسنجر، وسيكون بإمكان المستخدم سؤاله عن الأماكن القريبة منه، حيث يمكن أن يقوم المستخدم بسؤاله عن أفضل مطعم يقدم وجبات محددة.

كذلك يمكن للمستخدم أن يطلب منه استخدام نظام الدفع المالي الإلكتروني المدمج داخل تطبيق الماسنجر، بالإضافة لإمكانية أن يطلب منه شراء الهدايا للعائلة أو شراء الأغراض الشخصية، وحجز الخدمات، وترتيب المواعيد، والإعداد للرحلات.

ويؤكد مدير قطاع التراسل في فيسبوك أن أمام الشركة تجربة مثيرة للخروج بالمساعد الشخصي الصوتي المبتكر، موضحا أن الهدف الأساسي وراء تطويره هو مساعدة المستخدمين على أداء مختلف المهام اليومية بدرجة أعلى من السلاسة والسهولة، مما يسمح لهم بالتركيز على أمور أهم.

وستكون مهمة المساعد الشخصي "إم" الإجابة عن أسئلة المستخدم، وإكمال المهام التي يطلبها منه، والتي يقوم بها على تطبيق الماسنجر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية