تضع معظم خدمات البريد الإلكتروني عبر الويب حدودا قصوى لأحجام الملفات المرفقة مع رسائل البريد الإلكتروني، وإذا رغب المستخدم في إرسال ملفات وبيانات كبيرة الحجم وتعذر عليه ذلك عبر خدمة البريد الإلكتروني المستعملة فيمكنه الاعتماد على خدمات الحوسبة السحابية.

وتتم العملية بأن يخزن المستخدم الملفات عبر خدمات التخزين السحابي، وبعد ذلك يتم إتاحتها للمستخدمين الآخرين. وتوفر معظم الشركات العالمية مساحات تخزينية كبيرة مجانا للمستخدمين عبر خدمات الحوسبة السحابية التابعة لها.

الدمج:
تعمل معظم خدمات الحوسبة السحابية بالارتباط بمجلد خاص بها، ويدمج في سجل الملفات بالحاسوب. ويسري ذلك على العديد من خدمات التخزين السحابي مثل "ميغا سينك" و"سبايدر أوك" ومايكروسوفت "ون درايف" وكذلك خدمة "كوبي.كوم" وغوغل "درايف" و"دروب بوكس".

ويقوم المستخدم بسحب الملفات، التي يريد إتاحتها للآخرين إلى داخل هذه المجلدات. وعندئذ تنقل هذه الملفات إلى سيرفر خدمة الحوسبة السحابية.

وتعمل خدمة "سيفبوكس (Safebox) بطريقة مغايرة لذلك؛ حيث إنها تعمل في نافذة البرنامج الخاصة بها، لكن مع ذلك فإن عملية المزامنة -وفقا للخبير الألماني في مجلة بي سي ماغازين، مانويل مازيرو- تتم عن طريق السحب والإفلات، وبالتالي فإنها تعمل بشكل مريح مثل الخدمات الأخرى.

وبالنسبة للخدمات الأخرى مثل (وي ترانسفر WeTransfer) تحمّل الملفات في كل مرة تنقل فيها نقل الملفات، وبعد ذلك يتم مشاركة الرابط مع الأصدقاء والمستخدمين الآخرين.

استخدام خدمات التخزين السحابي سهل نسبيا

الأمان:
توجد أجهزة الخادم (السيرفر) الخاصة بمعظم خدمات الحوسبة السحابية داخل الولايات المتحدة الأميركية، وبالتالي يتعين على مستخدمي هذه الخدمات التحقق من جوانب الخصوصية وحماية البيانات، على عكس أجهزة الخادم التي توجد في أوروبا وبالأخص في ألمانيا، التي يتوافر بها خدمات "ميغا سينك" و"سيفبوكس".

ويتعين على مثل هذه الخدمات الحفاظ على البيانات وفقا لسياسة الخصوصية الألمانية الصارمة. وإذا رغب المستخدم في التعرف على المزيد من المعلومات حول هذا الشأن، يتعين عليه الاطلاع على سياسة الخصوصية والتحقق منها قبل إنشاء حساب بخدمات الحوسبة السحابية.

وهناك بعض الخدمات تروج لنفسها من خلال تشفير الملفات، ولكن عملية التشفير لا تتم إلا بعد وصول الملفات إلى أجهزة الخادم الخاصة بالشركة، وبالتالي فإن هذه الملفات من الناحية النظرية تكون غير آمنة قبل ذلك وعرضة للاختراق بواسطة هجمات القراصنة.

السعة التخزينية:
تظهر اختلافات كبيرة بين الشركات المقدمة لخدمات الحوسبة السحابية فيما يتعلق بالسعة التخزينية المجانية التي يتم توفيرها للمستخدم، حيث تتيح خدمات دروب بوكس و"سبايدر أوك" و"سيفبوكس" مساحة تبلغ 2 غيغابايت فقط، بينما تصل هذه المساحة إلى 15 غيغابايت في خدمات مايكروسوفت ون درايف وغوغل درايف، أما خدمة "ميغا سينك" فإنها تتيح للمستخدم مساحة 50 غيغابايت مجانا.

وحسب الخبير الألماني مازيرو فإن عملية الاختيار بين أي من خدمات التخزين السحابي المذكورة تتوقف على احتياجات التخزين والتفضيلات الشخصية في ما يتعلق بجوانب الأمان والحفاظ على الخصوصية.

المصدر : الألمانية