ابتكر طالب ياباني وسيلة نقل محمولة صغيرة بالقدر الذي يسمح بوضعها في حقيبة الظهر, وتعد أول سيارة في حقيبة بالعالم.

وكشف طالب الماجستير كونياكو سايتو (26 عاما) وفريقه في شركة كوكوا موتورز للسيارات, عن وسيلة النقل المحمولة التي أطلق عليها عربة السير "ووك كار" (walk car) التي تعمل ببطاريات الليثيوم والتي لا يزيد حجمها عن حجم الحاسب المحمول وتشبه إلى حد كبير ألواح التزلج.

وعربة السير الدقيقة مصنوعة من الألومنيوم ويتراوح وزنها بين كيلوغرامين وثلاثة كيلوغرامات, وذلك يعتمد على ما إذا كانت ستستخدم كوسيلة للتنقل داخل البيت أم في الشارع.

وهذا اللوح المتحرك المصنوع من الألومنيوم الخفيف هو أقوى من مظهره, ويتحمل وزنا يصل إلى 120 كيلوغراما. ويمكن أن تصل سرعته إلى عشرة كيلومترات في الساعة, وأن يقطع مسافة قدرها 12 كيلومترا بعد عملية شحن تستغرق ثلاث ساعات.

ويقول مبتكرو وسيلة النقل المحمولة إنها سهلة الاستخدام للغاية, فما إن يقف المستخدم على عربة السير تبدأ التحرك وتنطلق بشكل آلي, كما تتوقف فور النزول منها، ولتغيير الاتجاه يغير
الراكب زاوية تحميل ثقله.

كما أنها لا تحتاج للبحث عن مكان في موقف السيارات بل إلى فسحة داخل حقيبة الظهر.

المصدر : الجزيرة,رويترز