أكدت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية علمها بالثغرة الأمنية التي تهدد عدة طرازات من هواتفها الذكية في سلسلة غلاكسي أس، والتي تؤثر على مئات ملايين المستخدمين، وقالت إنها تطور حاليا علاجا لهذه الثغرة لطرحه في أقرب وقت.

وكانت شركة "ناو سكيور" الأميركية المتخصصة بأمن الهواتف المحمولة، قد كشفت وجود ثغرة في تطبيق لوحة المفاتيح "سويفت كي" المثبت مسبقا في مجموعة من هواتف سامسونغ الذكية، مشددة على أن الثغر تهدد نحو ستمئة مليون جهاز.

وأوضحت أن من طرازات الهواتف المتأثرة بالثغرة، غلاكسي أس6 الذي طرحته سامسونغ هذا العام، إلى جانب سلسلة هواتف غلاكسي أس5، وغلاكسي أس4، وغلاكسي أس4 ميني.

من جانبها، قالت سامسونغ في تعليقها على الثغرة إنها تأخذ التهديدات الأمنية "على نحو جاد للغاية"، وإنها تعمل حاليا على تحديث للهواتف المتضررة ستبدأ بإطلاقه خلال أيام قليلة.

وأشارت الشركة إلى أنها ستطلق التحديث الطارئ مباشرة عبر الهواء إلى الهواتف المثبت عليها خدمتها الأمنية "نوكس" دون الحاجة لطرحه عبر مشغلي شبكات الاتصالات، مستغلة في ذلك ميزة موجودة في الخدمة.

كما قالت إنها ستعمل مع شركة "سويفت كي" لوضع ما يضمن عدم تكرار تلك الثغرة أو مثيلاتها في أي منتجات مستقبلية مشتركة "ضمانا لأمان المستخدمين".

وبحسب الشركة الأمنية، فإنه لا يمكن تفادي ثغرة سويفت كي باستعمال لوحة مفاتيح أخرى على الهواتف المتضررة، وذلك لأن الثغرة تظل قابلة لاستغلالها حتى في حالة عدم تفعيل التطبيق على الجهاز، كما أن المستخدم لا يملك الصلاحيات اللازمة لحذفه.

وتكمن خطورة الثغرة في أنها تسمح للقراصنة باختراق الهواتف عن بعد والسيطرة على حساسات الجهاز المستهدف وبعض من مكوناته الداخلية، مثل الكاميرا والميكرفون، أو تثبيت تطبيقات خبيثة عليه دون علم المستخدم أو التنصت على مكالمات مستخدميه.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية