أصداف القشريات تنافس البلاستيك بحفظ الأطعمة الطازجة
آخر تحديث: 2015/4/27 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/27 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/9 هـ

أصداف القشريات تنافس البلاستيك بحفظ الأطعمة الطازجة

حفظ الأطعمة الطازجة بمادة التشيتوسان يساهم في تقليص استهلاك النفط والحفاظ على البيئة (رويترز)
حفظ الأطعمة الطازجة بمادة التشيتوسان يساهم في تقليص استهلاك النفط والحفاظ على البيئة (رويترز)

قالت دراسة إسبانية إن مواد التغليف المصنعة من أصداف القشريات المعاد تدويرها يمكن أن تخفض الحاجة إلى مواد التغليف البلاستيكية لحفظ الخضراوات مما يقلل استهلاك النفط ويمنح الأطعمة عمرا أطول.

وتوضح الدراسة التي نشرت في مجلة "بوسذارفيست بايولوجي آند تكنولوجي"، أن "التشيتوسان"، وهو بلاستيك حيوي (بايوبلاستيك) يُصنع عن طريق عزل المواد العضوية من أصداف الجمبري، يساعد على إطالة مدة صلاحية الجزر.

وبحسب أستاذة الهندسة الكيميائية في جامعة باكس كونتري، كورو دي لا كابا -التي كتبت الدراسة- فإنه يمكن تقريبا مضاعفة مدة صلاحية الجزر باستخدام التشيتوسان، مؤكدة أنها صالحة للأكل وأفضل للبيئة من البلاستيك.

وأضافت أن بإمكان المستهلكين شراء الخضراوات من الأسواق ثم رشها بالتشيتوسان لجعلها تدوم فترة أطول في الثلاجة، في حال أمكن إنتاج هذه المادة بشكل تجاري على نحو فعال.

وأظهرت الدراسة أن بإمكان مخلفات الأطعمة أن تكون منتجات ذات قيمة مضافة، إذا أصبحت تقنيات معالجتها وتكريرها قابلة للنجاح اقتصاديا على نطاق واسع.

والتشيتوسان -الذي يمكن تطبيقه كرذاذ أو تُغمس به الخضروات الطازجة مباشرة، أو كشكل من أشكال التغليف الرقيق- لا يزال أكثر تكلفة من الأغلفة البلاستيكية.

وأوضحت لا كابا -خلال لقاء مع عدد من الشركات الإسبانية- أن تصنيع هذه المادة بشكل تجاري يتطلب مزيدا من الأبحاث لتحسين عملية التكرير وتقليل كمية الكهرباء المستخدمة في تصنيع التشيتوسان.

وينتج البشر ثلاثمائة مليون طن من البلاستيك سنويا، ويعيدون تدوير نحو 3% منها فقط، وفقا لمعهد ويس التابع لجامعة هارفارد، في حين أن نسبة الـ97% المتبقية تُلقى في مكبات النفايات أو تترك لتتعفن في المحيطات مسببة أضرارا للسلسلة الغذائية والبيئة.

ووفقا لوكالة حماية البيئة التابعة للحكومة الأميركية، فإن الأميركتين وحدهما ولَّدتا في عام 2012 نحو 14 مليون طنا من البلاستيك على شكل مواد حفظ وتغليف، كما تم استرجاع وإعادة تدوير 9% فقط من إجمالي البلاستيك المستهلك في عام 2012.

المصدر : رويترز

التعليقات