كشفت سامسونغ قبل أيام النقاب عن هاتفيها الجديدين غلاكسي إس6 وغلاكسي إس6 إدج اللذين يملكان للمرة الأولى في تاريخ أجهزة الشركة الكورية الجنوبية هيكلا مصنوعا من الزجاج، فما هو مدى قوة هذا الزجاج وتحمله الصدمات في مختلف الظروف؟

استخدمت سامسونغ زجاج "غوريلا غلاس4" لدعم شاشة هاتفيها الذكيين والجزء الخلفي فيهما، وهو أحدث إنتاجات الزجاج المقاوم للخدوش والصدمات من شركة كورنينغ الأميركية التي روجت له تحت شعار "زجاج أكثر قوة للسقطات الأكثر قسوة".

وخلال مؤتمر الكشف عن الهاتفين في معرض الجوال العالمي المنعقد في برشلونة حاولت سامسونغ إزالة أي قلق من نفوس المستخدمين بشأن الهيكل الزجاجي، وأكدت أن المواد المصنَّع منها الهاتفان أقوى بنحو 50% من المواد المستخدمة في أغلب الهواتف الموجودة بالأسواق حاليا.

أما كورنينغ فتصف زجاج "غوريلا غلاس4" بأنه يوفر ضعفي المقاومة للصدمات الناجمة عن السقوط على الأسطح القاسية من الإصدار غوريلا غلاس3، أو أي زجاج منافس متوافر حاليا في الأسواق رغم أن سماكة "غوريلا غلاس4" لا تزيد على 0.4 مليمتر.

وأوضحت أن نتائج الاختبارات العملية التي أجرتها على الزجاج بينت أنه نجح في الصمود دون خدش أو كسر في 80% من اختبارات السقوط التي تعرض لها من مسافات مختلفة على أسطح متعددة.

وقالت إن الزجاج المصنوع من الجير والصودا -والذي يعد الأكثر انتشارا في عمليات التصنيع التجارية- فشل في كافة اختبارات السقوط المماثلة لتلك التي تعرض لها زجاج غوريلا غلاس4، فكان إما تعرض للتهشم الكامل أو لخدوش تمنع استخدام شاشته.

ومن ضمن الاختبارات -التي أجرتها الشركة على الزجاج- إسقاط الجهاز من مسافة تبلغ مترا على سطحين: الأول إسمنتي والثاني إسفلتي في محاكاة لعملية السقوط التي قد تحدث مع مستخدمين عاديين، فكانت النتيجة أن صمدت الأجهزة المزودة بزجاج غوريلا غلاس4 بمقدار مرتين أكثر من الأجهزة المزودة بأنواع أخرى من زجاج الحماية.

كما أن قناة "تيك راكس" على يوتيوب المتخصصة في إجراء اختبارات المقاومة للهواتف أجرت بدورها اختبارات على هاتف غلاكسي نوت4 الذي استخدمت فيه سامسونغ زجاج غوريلا غلاس4، لقياس مدى قدرة الزجاج على الصمود أمام خدوش من نصل حاد كالسكين أو أمام صدمة قوية من مطرقة حديدية.

ووجدت تيك راكس أن شاشة الهاتف لم تتعرض لخدوش أثناء تمرير نصل حاد عليها عدة مرات، في محاكاة لتعرضها لاحتكاكات مع عملات معدنية أو سلسلة المفاتيح داخل جيب المستخدم، كما صمدت أمام عدة طرقات متوسطة القوة ومن مسافة قريبة من المطرقة الحديدية، إلا أنها تعرضت للتهشم عند التعرض للطرق بقوة كبيرة من المطرقة نفسها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية