تتنافس شركات التقنية المشاركة في مؤتمر الجوال العالمي المنعقد حاليا في مدينة برشلونة الإسبانية بالكشف عن جديدها في مجال الأجهزة الذكية، وتحاول كل واحدة إبراز ما يميز أجهزتها عن غيرها. وفي هذا الإطار كشفت سوني اليابانية عن هاتف ذكي وحاسوب لوحي يتميزان بمقاومتهما للماء والغبار وبقدرات التصوير الكبيرة.

ويندرج هاتف سوني "إكسبريا أم4 أكوا" المقاوم للماء تحت فئة الهواتف الذكية متوسطة المواصفات، مع قدرات تصوير عالية، فهو يتمتع بكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابكسل مع ميزة التركيز التلقائي، وكاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسلات، ولذلك تصفه الشركة بأنه "هاتف كاميرا مقاوم للماء موجه للجميع".

ويأتي الهاتف -الذي يشبه إلى حد كبير هاتف إكسبريا زد3- بشاشة قياسها خمس بوصات بدقة 1280×720 بكسلا، ويضم ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 2 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 8 أو 16 غيغابايت مع إمكانية توسعتها حتى 32 غيغابايتا باستخدام بطاقة ذاكرة خارجية من نوع مايكرو أس دي.

وزودت الشركة الهاتف بمعالج سنابدراغون 615 ثماني النوى بمعمارية 64 بتا، يعمل بسرعة 1.5 غيغاهيرتز، ويدعم الهاتف اتصالات الجيل الرابع (أل تي إي)، وتقنية بلوتوث 4.1، والاتصال القريب المدى (أن أف سي)، وتقنية الصوت الثلاثي الأبعاد المحيط الخاصة بسوني.

وتدير الهاتف المقاوم للماء والغبار، بطارية بسعة 2400 ميلي أمبير/ساعة، وستطرحه الشركة في الربيع المقبل في ثمانين دولة بثلاثة ألوان مختلفة هي الأبيض والأسود والمرجاني .

زوار المعرض يتجمهورون حول منصة سوني للاطلاع على جديدها (غيتي)

أنحف لوحي
أما اللوحي إكسبريا زد4 تابلت، فتصفه سوني بأنه أنحف وأخف حاسوب لوحي بقياس عشر بوصات، فسمكه لا يزيد على 6.1 ميليمترات، ووزنه لا يتعدى 393 غراما، وتأتي شاشته بقياس 10.1 بوصات بدقة 2كي بدرجة وضوح تبلغ 2560×1600 بكسل.

وينبض في قلب اللوحي -الذي ستطرحه الشركة باللونين الأبيض والأسود- المعالج سنابدراغون 810 ثماني النوى مطور وفق معمارية 64 بتا ويعمل بسرعة 2 غيغاهيرتز، كما يضم معالج الرسوميات أدرينو 430.

ويأتي اللوحي الجديد بذاكرة وصول عشوائي بحجم 3 غيغابايتات، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 32 غيغابايتا، مع إمكانية توسعتها حتى 128 غيغابايتا باستخدام بطاقة تخزين خارجية من نوع مايكرو أس دي.

وعلى غرار الهاتف إكسبريا أم4 أكوا، فإن اللوحي إكسبريا زد4 مقاوم أيضا للماء والغبار، ويتمتع بكاميرا خلفية بدقة 8.1 ميغابكسلات وأمامية بدقة 5.1 ميغابكسلات، وتديره بطارية بسعة 6000 ميلي أمبير/ساعة، تكفي لتشغيل الفيديو لمدة 17 ساعة وفقا لسوني.

ويدعم اللوحي اتصالات الجيل الرابع (أل تي إي)، وتقنية بلوتوث 4.1، وتقنية الصوت الثلاثي الأبعاد المحيط الخاصة بسوني، إلى جانب تقنية إلغاء الضجيج التي تتيح للمستخدم إجراء مكالمات الفيديو والصوت مع عزل الضجيج في الخلفية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية