غوغل تخطط للإطاحة بمايكروسوفت أوفيس
آخر تحديث: 2015/2/9 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/9 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/20 هـ

غوغل تخطط للإطاحة بمايكروسوفت أوفيس

تطبيقات مايكروسوفت أوفيس لا تزال تحظى بنصيب الأسد من الاستخدام في المنازل والشركات (الأوروبية)
تطبيقات مايكروسوفت أوفيس لا تزال تحظى بنصيب الأسد من الاستخدام في المنازل والشركات (الأوروبية)

كشفت شركة غوغل الأميركية عن رغبتها في إزاحة مواطنتها مايكروسوفت عن ريادة سوق تطبيقات البرامج المكتبية (أوفيس) خلال الفترة القادمة بالاستحواذ على 80% من مستخدمي حزمة مايكروسوفت أوفيس الحاليين لصالح خدماتها السحابية المنافسة.

وقال رئيس قسم غوغل للأعمال أميت سينغ في لقاء مع موقع "بيزنس إنسايدر" الإلكتروني إن عام 2014 كان مميزا جدا بالنسبة لغوغل من حيث نجاحها في إقناع الشركات الكبرى باستخدام خدمات وتطبيقات غوغل للبريد الإلكتروني ومعالجة النصوص وجداول البيانات والعروض التقديمية وخدمات التخزين السحابي.

وأوضح أن إستراتيجية غوغل تتكون من عدة خطوات هدفها إزاحة مايكروسوفت عن عرشها التقليدي في ما يتعلق بتطبيقات أوفيس على حد قوله، مشيرا إلى أن أبرز تلك الخطوات هي جعل تطبيقاتها تقدم نحو 85% إلى 90% من الميزات التي يقدمها أوفيس أو حتى تقديم مزايا متفوقة، مثل ميزة المشاركة التعاونية في تحرير الملفات في الوقت الحقيقي، حيث يرى سينغ أن ما يقدمه أوفيس في هذا المجال لا يرقى إلى ما تقدمه غوغل.

ورغم أن تطبيق مايكروسوفت إكسل يقدم ميزات أقوى من تلك التي تقدمها خدمة جداول البيانات "سبريدشيت" الخاصة بغوغل، فإن الشركة ليست قلقة من ذلك، وفقا لسينغ الذي اعتبر أن الميزات القوية التي يقدمها إكسل غير مستخدمة إلّا من قبل فئة متقدمة من المستخدمين لا تتعدى 15%، وهي نسبة غير مقلِقة بالنسبة لغوغل، التي بينت دراستها -حسب سينغ- أن الغالبية العظمى من المستخدمين يتصفحون فقط ملفات إكس أو يحررونها باستخدام المزايا البسيطة التي توفرها.

ورفعت غوغل خلال الفترة الأخيرة نسبة التوافق بين صيغة ملفات أوفيس وبين خدمة "مستندات غوغل" بشكل كبير، فأصبح بإمكان المستخدم فتح وتحرير ملفات أوفيس بصيغتها الأصلية بشكل يسهل على مستخدمي أوفيس الانتقال تدريجيا إلى خدمات غوغل.

وقال سينغ إن شركته لا تحاول إقناع الشركات الكبيرة بالتحوّل من أوفيس إلى تطبيقاتها، لكنها تريد منها شراء تطبيقاتها -ذات الأسعار المنافسة جدا حسب قوله- إلى جانب شراء تطبيقات أوفيس لتجربة الخدمتين معا، مضيفا أن غوغل واثقة من أن الشركات ستتوقف في يوم من الأيام عن شراء أوفيس وتستمر مع خدمات غوغل.

كما تقوم إستراتيجية غوغل -وفقا لسينغ- على بناء حزمة من المنتجات المتنوعة التي تحتاج إليها الشركات والتي تتكامل مع منتجات غوغل الأخرى، حيث تقدم غوغل خدمات مؤتمرات الفيديو وخدمات البحث المخصصة التي تتيح للشركات البحث ضمن بياناتها الخاصة اعتمادا على خوارزميات غوغل وغير ذلك من التطبيقات والمنتجات التي تستهدف من خلالها غوغل جذب الشركات للبقاء ضمن الطيف الواسع والمتنوع من خدماتها.

وكشف رئيس قسم غوغل للأعمال عن وجود أكثر من خمسة ملايين شركة تستخدم تطبيقات غوغل منها مؤسسات حكومية إلى جانب أكثر من 240 مليون مستخدم يعتمدون على خدمة التخزين السحابي "درايف" في المنازل والمدارس والشركات، كما يستخدم أكثر من أربعين مليون طالب ومعلم تطبيقات غوغل للتعليم من بينهم غالبية الجامعات الموجودة على قائمة أفضل مائة جامعة في أميركا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات