قال مركز حماية المستهلك بولاية‬ ‫شمال الراين وستفاليا الألمانية إنه ليس أمام مستخدمي شبكة فيسبوك سوى‬ ‫الموافقة على التعديلات الجديدة لشروط الاستخدام أو ترك شبكة التواصل‬ ‫الاجتماعي الأشهر على الإنترنت والبحث عن بدائل أخرى، نظراً لأنه لا‬ ‫يمكن رفض هذه التعديلات التي ستدخل حيز التنفيذ مع بداية يناير/كانون‬ الثاني القادم.‬

‫وفي حال مواصلة استعمال شبكة فيسبوك بعد هذا التاريخ فإن ذلك يعني‬ ‫موافقة ضمنية من المستخدم على التعديلات الجديدة. ومن خلال الشروط‬ ‫الجديدة تسمح الشركة الأميركية لنفسها بالوصول إلى بيانات المستخدم على‬ ‫نطاق أوسع.‬

‫ولا تقتصر هذه البيانات على تقييم المعلومات التي يتم إنشاؤها بواسطة‬ ‫الأعضاء أنفسهم والصور والتطبيقات المستخدمة أو البيانات المرتبطة‬ ‫بالموقع، والتي يتم استغلالها لأغراض الدعاية والإعلان، ولكن تقوم‬ ‫الشركة الأميركية أيضا بالوصول إلى بيانات جهات الاتصال وبيانات الدفع‬ ‫المخطط تقديمها من قبل الشركة أيضاً، بالإضافة إلى تحليل المشتريات‬ ‫والمعاملات المالية التي يتم تقديمها عبر شبكة الويب.‬

‫وإذا لم يرغب المستخدم في الموافقة على هذه التعديلات الجديدة وقرر ترك‬ ‫شبكة التواصل الاجتماعي على الإنترنت، فيمكنه تنزيل الصور ومقاطع‬ ‫الفيديو الخاصة به قبل إغلاق الحساب الخاص به، من خلال بعض الإجراءات‬ ‫تتصف ببعض التعقيد. وهناك إمكانية لتعطيل الحساب فقط، بحيث يمكن‬ للمستخدم التراجع عن هذه الخطوة فيما بعد، بالإضافة إلى إمكانية حذف‬ ‫الحساب نهائيا، ولكن يجب على المستخدم ألا يخلط بين الاثنين.‬

‫وعند الرغبة في تعطيل الحساب يتعين على المستخدم استدعاء قائمة‬ ‫الإعدادات "Settings" ثم استدعاء بنود الأمان "Security" ثم اختيار‬ ‫تعطيل حسابك "Deactivate your account"، وتشتمل صفحات الدعم والمساعدة‬ ‫بشبكة فيسبوك على استمارة لحذف الحساب.‬

‫وبعد قيام المستخدم بإرسال هذه الاستمارة يظل الحساب في حالة التعطيل‬ ‫لمدة أسبوعين، حيث يتم التراجع عن حذف الحساب إذا قام المستخدم بتسجيل‬ ‫الدخول في شبكة التواصل الاجتماعي لمرة واحدة خلال هذه الفترة.‬

المصدر : الألمانية