هل يخاف الانقلاب من مرسي في قفصه؟ لماذا حجب صورته بعد عزل صوته؟ هل يخشى من صموده؟ هل يريد منع التعاطف معه؟ هل فعلا يذكره بـ"جرائمه"؟ ما علاقة الستار الحديدي بزعم أن مرسي أشار "بإشارة الذبح" بعد اغتيال النائب العام.

 
أحمد السباعي

لم يعد النظام المصري يحتمل رؤية الرئيس المعزول محمد مرسيواقفا بثبات في قفص الاتهام، فبعد وضعه في قفص زجاجي لعزل صوته جاء الدور على صورته لتحجب بستار حديدي.

فقد بثت "صحيفة اليوم السابع" المصرية فيديو يظهر الستار حول القفص، وعنونته بأنه "لحجب الرؤية بعد إشارة الذبح".

وذكرت أنه تم تدشين "صاج (لوح معدني) للقفص الزجاجي العازل للصوت بقاعة محاكمات مرسي، يعمل على منع الرؤية تماما، ويمنع الكاميرات من أن تلتقط صورا أو مقاطع".

وكان الإعلام المصري شن هجوما كبيرا على مرسي واتهمه بأنه أشار بـ"إشارة الذبح" بعد اغتيال النائب العام هشام بركات، واعتبروا أن الهجمات تُدار من داخل السجون، وقُدمت دعوى تتهم مرسي بالمشاركة في قتل بركات.

واتخذت السلطات حجة "منع تعطيل المحكمة"، ذريعة لتحويل قفص اتهام مرسي قبل أكثر من عام إلى قفص زجاجي.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذه الخطوة، واعتبروا أن سبب الستار هو أن "صمود مرسي يخوف سلطات الانقلاب وصورته تذكرهم بجرائم ارتكبوها في السابق ولا يزالون".

video

قتلة وجبناء

ويقول "عماد المينياوي" في تعليقه على الفيديو على موقع "يوتيوب"، إن "الظريف إنهم قرفونا طول فترة مرسى بأن مكتب الإرشاد هو من يدير البلد وإن مرسي استبن ملوش لزمة!! وبعد الانقلاب اتضح إن مرسى بس يأشر بأيديه تلاقى النائب العام اتقتل تانى يوم!! والبعض يصدقوا الناس دي، واضح إن مفيش أمل فيكم!!".

ويتهكم حساب "ahmeddoaa" على موقع "يوتيوب" بالقول "هو الدكر بتاعهم خائف من الدكتور مرسي للدرجة ده؟؟؟؟ واليوم السابع تدلس وتقول بعد اشارة الذبح وهي أساسا واضحة انه كان بيعدل اللياقة (تعديل الملابس). طب ما تجيبوا اللقطة من الواجهة مش الجنب رغم أنها كانت بعد مقتل النائب العام بأكثر من ثلاث ساعات".

وعلى موقع تويتر يغرد الكاتب ياسر الزعاترة تعليقا على وضع الستار "يخشونه صوتا وصورة. جبناء مرعوبون".

ويشير حساب "@qaza2015_rabia" إلى أن "العسكر أزعجهم صمود الرئيس حتى وهو داخل القفص.. قتلة جبناء فشلة".

ويقترح حساب "@diseasekillers" أن يحاكموا مرسي "طيب...ما يحاكموه...بالفيديو كونفرنس (محاكمة عبر الفيديو)...وإلا شدة التزامهم بالقانون يحتم حضوره.. وهل الحائط الحديد والزجاج الكاتم....قانونيان؟؟؟"

ويذهب حساب "@benteleslam82" إلى القول إن "الرعب مالئ قلوبهم كتموا صوته ورعبتهم نظراته وثباته .. والآن صاج يداريهم عنه.. هم الذين يستخبون منه مش العكس... ثبتك الله على الحق د.مرسي".

ويلفت حساب "@ausama_agmy" إلى أن "صورته تذكرهم بجرائم ارتكبوها وما زالوا يرتكبونها. كانوا ينتظرون كل هذا حتى يسخرون منه والآن يخافون من كلامه وصورته في ثبات".

ويدعو حساب "@ AGND_111" له بالفرج، ويغرد "الله ينصره وينصر كل الدكاترة (الأكاديميين) أصحاب العقول اللي معه في السجن.. ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج".

ويلخص حساب "@hossain_abo" مشهد عزل صوت مرسي وحجب صورته بتغريدة: "هناك رب ليس بينه وبين مرسي حائط".

المصدر : الجزيرة