لا يخفي أنصار الرئيس التونسي المنتخب الباجي قايد السبسي فرحتهم بفوزه في جولة الإعادة على منافسه الرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي. ويرى هؤلاء أن في فوز السبسي "بشرى خير" لحل أزمات البلاد الأمنية والاقتصادية.

هشام عبد القادر-تونس

عقب إعلان الهيئة المستقلة للانتخابات في تونس فوز الباجي قايد السبسي على منافسه الرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي، احتفل أنصار ومؤيدو السبسي بفوزه خلال مسيرات واحتفالات صاخبة بمقر حزبه وشارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة التونسية.

وتوافد المئات من أنصاره إلى مقر حزبه "نداء تونس" في العاصمة ورددوا هتافات ابتهاجا بفوزه، وتغنوا بأغان تمجده وتمجد الوطن.

وقد قامت الجزيرة نت بجولة استطلعت خلالها آراء المحتفلين في مقر الحزب بفوز السبسي حيث عبروا عن سعادتهم الغامرة "بهذا الفوز المستحق"، متمنين أن يؤدي انتخاب السبسي إلى إخراج البلاد من أزماتها المتعددة.

وقال المواطن عبد اللطيف الحمداوي للجزيرة نت "أنا في غاية السعادة باكتمال هذا العرس الديمقراطي في تونس وتتويج القائد السبسي رئيسا للبلاد".

واعتبر الحمداوي أن من الاستحقاقات والمهام العاجلة للسبسي تحقيق الأمن للمواطن التونسي، و"مواجهة التحديات الأمنية الخطيرة والتهديدات الإرهابية التي تجابهها تونس".

وأشار إلى أن من التحديات الآنية أيضا "العمل على إيجاد فرص عمل للشباب والعاطلين عن العمل وتحقيق التنمية المتوازنة والرفاه الاجتماعي وكبح جماح ارتفاع الأسعار", معربا عن ثقته في قدرة السبسي على مواجهة هذه التحديات.

سهام صميدة وابنتها تحتفلان بفوز السبسي
(الجزيرة نت)

تفاؤل
وفي شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بوسط العاصمة تونس، خرج المئات من أنصار السبسي ومؤيديه في مسيرة صاخبة على طول الشارع حاملين أعلام تونس وصور السبسي، ومرددين هتافات مؤيدة له ومبتهجة بفوزه.

وقالت السيدة سهام صميدة -التي حضرت الاحتفال رفقة ابنتها- عن سعادتها بانتخاب االسبسي، معتبرة أنه "رجل المرحلة القادر على الوصول بتونس إلى بر الأمان".

وقالت المواطنة لطيفة حداوي وهي تحمل ابنها الصغير أثناء المسيرة "أنا سعيدة للغاية بانتخاب السبسي، فهو الأنسب لقيادة البلاد في هذه المرحلة الحرجة".

وأضافت "نريد منه تأمين مستقبل أولادنا، وأن يوجد فرص العمل لشبابنا العاطل، وأن يوقف ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشية وتحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي في البلاد".

وكانت الهيئة المستقلة للانتخابات قد أعلنت أمس الاثنين النتائج الأولية الرسمية لجولة الإعادة لانتخابات الرئاسة، والتي أظهرت حصول السبسي على 55% من الأصوات مقابل 45% للمرزوقي الذي ترشح بصفته مستقلا.

المصدر : الجزيرة