الصحف البريطانية تخشى انزلاق تركيا إلى الديكتاتورية
آخر تحديث: 2016/7/17 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي: حظر الرحلات من وإلى كردستان العراق إذا لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية
آخر تحديث: 2016/7/17 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/13 هـ

الصحف البريطانية تخشى انزلاق تركيا إلى الديكتاتورية

مؤيدو أردوغان يلوحون بعلم تركيا ويهتفون بشعارات وهم يتحلقون حول النصب التذكاري للجمهورية بميدان تقسيم باسطنبول أمس (رويترز)
مؤيدو أردوغان يلوحون بعلم تركيا ويهتفون بشعارات وهم يتحلقون حول النصب التذكاري للجمهورية بميدان تقسيم باسطنبول أمس (رويترز)

عبر كثير من الصحف البريطانية عن مخاوف من اتجاه تركيا نحو "التسلط والفوضى" بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

وقالت إن دحر محاولة الانقلاب في تركيا سيكون بوابة لتعزيز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سلطاته، لكن تركيا لن تستقر لأن معارضي أردوغان الذين وقفوا معه ضد الانقلاب لن يسكتوا على سلب حقوقهم باسم الاستقرار.

وقالت صنداي تايمز في افتتاحية لها إن الفرصة تهيأت حاليا لأردوغان لجعل نظامه أكثر تشددا ضد حقوق الإنسان وحرية التعبير، وإن ذلك سيبعد تركيا كثيرا من هدفها في الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، لكن حلفاءها في حلف الناتو لن يملكوا إلا أن يلوذوا بالصمت مع وجود قواتهم داخل تركيا.

مؤشرات
واستعرضت الصحيفة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ضد المعارضين في الجيش وسلك القضاء وعزمها على إعادة عقوبة الإعدام، وأشارت إلى توجيه تهمة الخيانة إلى قائد الجيش الثالث أردال أوزترك "رغم وقوفه ضد الانقلاب".

وأضافت أن وقوف القوى السياسية التركية المعارضة ضد الانقلاب سيستغله أردوغان لشرعنة تضييقه الخناق على معارضيه الذين لن يستسلموا لسلب حقوقهم باسم الاستقرار، مما يرجح ولوج تركيا فترة طويلة من عدم الاستقرار.

صنداي تلغراف أعربت عن مخاوفها من أن يتجه أردوغان لاتهام أوروبا وأميركا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب (الأوروبية)

ووصفت صحيفة صنداي تلغراف أردوغان بأنه "انتقامي ومتسلط وسريع الغضب وعنيد" حتى قبل محاولة الانقلاب، مضيفة "أما بعدها فستنطلق أسوأ غرائزه بشكل مضاعف كما تؤشر أول ردود فعله".

العلاقات الخارجية
وأعربت الصحيفة عن مخاوفها من أن يتجه أردوغان إلى إلقاء اللوم على أوروبا وأميركا واتهامهما بأنهما تقفان وراء محاولة الانقلاب وما ينتج عن ذلك من مخاطر مثل إجهاض الاتفاق بين أنقرة وبروكسل حول اللاجئين.

ونقلت عن مصدر دبلوماسي أن الحفاظ على المسار الديمقراطي في تركيا سيكون على رأس أجندة اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم في بروكسل.

وقالت صحيفة إندبندنت إن أردوغان سيستخدم القوة لتعزيز سلطته بعد محاولة الانقلاب، مضيفة أن تركيا في طريقها إلى القضاء على حقوق الإنسان والحريات واختزال السلطة القضائية إلى أداة في يد الحزب الحاكم، مشيرة إلى أنه ليس من المصادفة أن الانقلابيين أعلنوا أن هدفهم هو إعادة النظام الدستوري والديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات وحكم القانون.

عنف وعدم استقرار
أما صحيفة غارديان فقالت إن فترة ما بعد الانقلاب في تركيا ستكون دموية ويتصف الحكم فيها بالقمع. وأضافت أن حكم الغوغاء سيشكل المشهد السياسي في الوقت الذي يستمر فيه الهجوم على أي معارض لأردوغان.

وذكرت غارديان أيضا أن أردوغان همش منافسيه وهدد استقرار تركيا من أجل مصالحه الشخصية واستغل التوترات الإثنية والطائفية لبدء حرب على الأكراد، كما سعى إلى انقسام الشعب من أجل استحواذه على مزيد من السلطات الدستورية، قائلة إن لعبة أردوغان الخطرة ساقت تركيا إلى مستويات من العنف وعدم الاستقرار لم تشهدها منذ عقود.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات