تناولت صحف أميركية الأزمة المتفاقمة في اليمن في أعقاب استيلاء جماعة الحوثيين على السلطة، وحذر بعضها من مغبة اندلاع حرب أهلية في البلاد، وأشارت أخرى إلى نظرة الولايات المتحدة للأزمة اليمنية.

فقد حذرت صحيفة واشنطن تايمز من تفاقم الأزمة التي تعصف باليمن، ومن اندلاع حرب أهلية في البلاد، وذلك بعد أن أعلن المتمردون الحوثيون الاستيلاء الرسمي على العاصمة صنعاء.

وأضافت أن الإعلان الدستوري الذي جاء به الحوثيون يعتبر خطوة لاستكمال الاستيلاء على السلطة في اليمن، وهو البلد الأكثر فقرا في المنطقة والذي يتخذ منه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ملاذا آمنا.

وأشارت الصحيفة إلى أن المخاوف تتزايد عقب خروج آلاف اليمنيين الغاضبين في مظاهرات احتجاجية في أنحاء متفرقة من البلاد، مما ينذر بصراع طائفي شامل بين الحوثيين الشيعة والأغلبية السنية في البلاد.

وأضافت الصحيفة أن الاضطرابات التي يشهدها اليمن يمكنها أن تعزز من وجود تنظيم القاعدة في البلاد.

كاتب أميركي: الولايات المتحدة تحرص على تكوين علاقة مع جماعة الحوثي في اليمن رغم أن الجماعة تعتبر أميركا عدوا لها

أميركا والحوثيون
من جانبها نشرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز مقالا للكاتب دويل مكمناص قال فيه إن الولايات المتحدة تحرص على تكوين علاقة مع جماعة الحوثي في اليمن رغم أن الجماعة تعتبر أميركا عدوا لها بحسب ما يتضح من الشعارات التي يطلقها الحوثيون، ورغم رغبتهم في تقليص النفوذ الأميركي في البلاد.

وأضاف الكاتب أن السبب وراء الحرص الأميركي لبناء علاقة مع الحوثيين يتمثل في كونهم أصبحوا المسؤولين الآن في صنعاء، ولأن اليمن يعتبر ساحة قتال ضد تنظيم القاعدة، ولأن الحوثيين يكرهون هذا التنظيم.

وأشار الكاتب إلى أن مسؤولين أميركيين ينظرون إلى تنظيم القاعدة في اليمن على أنه يشكل تهديدا أكبر من أي جماعة "إرهابية" أخرى، وذلك بسبب قدرته على شن هجمات ضد الأميركيين من مسافات بعيدة.

وأضاف الكاتب أن الكراهية بين الحوثيين والقاعدة ليست طائفية فحسب، بل ثمة صراع قديم بين الطرفين على الأرض والسلطة.

وأشار الكاتب إلى أن الولايات المتحدة تسير على نهج "عدو عدوي صديقي"، ولكن على الأميركيين أن يتذكروا أن الحوثيين هم أصدقاء لعدو أميركا المتمثل في إيران.

وفي سياق الأزمة ذاتها، أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الحوثيين أعلنوا عن تعيين عدد من الوزراء الرئيسيين من الحكومة المستقيلة لطمأنة الغرب وقوى إقليمية مثل السعودية بأنهم جديرون بالثقة.

وأضافت الصحيفة أن محاولات الحوثيين تهدئة مخاوف السعودية باءت بالفشل، وأشارت إلى أن السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي نددت بإصدارها "الإعلان الدستوري"، الذي وصفته هذه الدول بالانقلاب.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية