تتزايد قسوة معاناة اللاجئين الفارين إلى أوروبا طلبا للأمان بعيدا عن ويلات الحروب والمجاعة والاضطهاد بالشرق الأوسط، خاصة في ظل المعوقات التي تواجههم، وحلول الشتاء القاسي الذي يجتاح المناطق التي يحاولون عبورها.

هذه هي الأبعاد التي تناولت من خلالها صحف بريطانية وأميركية معاناة اللاجئين الفارين من ويلات الحروب المستعرة في سوريا والعراق ومناطق أخرى في الشرق الأوسط منذ سنوات، خاصة ما لحق بهم من مضايقات عقب هجمات باريس.

فقد أشارت صحيفة صنداي تايمز إلى أن اليونان ستجد نفسها مضيفة لعشرات آلاف اللاجئين الذين ترفض دولا أوروبية استقبالهم، وأنهم سيعانون كثيرا، حيث يتوقع خبراء الأرصاد الجوية اجتياح جبهات باردة أنحاء أوروبا، مما يعني تساقط الثلوج والأمطار بغزارة.

وقالت إن آلافا من اللاجئين عالقون على الحدود في أوروبا الشرقية، وذلك لرفض السلطات دخولهم تلك البلدان بعد ردها إياهم من حيث أتوا، في حين أشارت الصحيفة إلى أن الحكومات تسمح للاجئين الفارين من الحروب في بلدان مثل سوريا والعراق وأفغانستان بالمرور إلى أوروبا، وأضافت أنه يتم إرجاع لاجئين سوريين وفلسطينيين.

video

لاجئون عالقون
وأوضحت أن نحو خمسة آلاف وخمسمئة لاجئ تقطعت بهم السبل في أحد مركز الاستقبال المؤقتة في بلدة إدوميني (شمالي اليونان)، وذلك بعد أن منعتهم السلطات المقدونية من دخول البلاد، كما أن لاجئين بأعداد أقل عالقون في مناطق أخرى متفرقة.

وأضافت أن مقدونيا أغلقت حدودها في وجه اللاجئين عقب إعلان سلوفينيا عزمها عدم استقبالهم، وأشارت إلى أن نحو 650 ألفا من اللاجئين عبروا إلى أوروبا عبر اليونان والبلقان العام الجاري.

وأوضحت أن نحو ثلث هؤلاء قدموا من مناطق في الشرق الأوسط لا تشهد صراعات مثل أولئك  القادمين من باكستان والسودان وأريتيريا، وأن كثيرا منهم يحملون جوازات سفر سورية مزورة، اشتروها في تركيا للحصول على فرصة أفضل لدخول أوروبا.

من جانبها، أشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى أن العديد من اللاجئين يفرون من مناطق الحروب والمجاعة والاضطهاد في الشرق الأوسط وأفريقيا ويحاولون الوصول إلى ملاذات آمنة في أوروبا.

وأضافت أن كثيرا من هؤلاء سرعان ما يجدون أنفسهم يعانون، وأن مشاكلهم قد بدأت، وأشارت إلى أن بعض الجهات الرافضة لاستقبالهم في أوروبا والولايات المتحدة صارت تحذر منهم، خاصة عقب هجمات باريس.

كما أشارت إلى أن آلافا من اللاجئين واجهوا مصيرهم غرقا في مياه البحر أثناء رحلتهم إلى المجهول في أوروبا.

وفي السياق ذاته، نشرت صحيفة نيويورك تايمز ألبوم صور وتعليقات وقصص مؤثرة للمصور المعروف آشلي غيلبرتسون توثق مدى المعاناة والمخاطر التي يتعرض لها اللاجئون الفارون من ويلات الحروب في بلدانهم إلى بر الأمان في أوروبا.

من جانبها، ذكرت مجلة تايم الأميركية أن استطلاعا حديثا للرأي أجرته صحيفة واشنطن بوست بالاشتراك مع محطة "أي بي سي" كشف عن أن 54% من الأميركيين غير راغبين في استقبال اللاجئين السوريين، وأن 52% من الأميركيين غير واثقين في الإجراءات الأمنية المسحية التي تطبقها بلادهم لكشف الإرهابيين المحتملين من بين اللاجئين.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية