تناولت صحف أميركية تداعيات فشل مشروع القرار الذي تقدم به الفلسطينيون إلى مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال، وأشار بعضها إلى مشاعر الإحباط لدى الفلسطينيين في تحقيق حلمهم بدولة مستقلة، وإلى نذر حرب جديدة في غزة.

فقد أشارت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إلى فشل الفلسطينيين بمشروع القرار الذي تقدموا به إلى مجلس الأمن لإقامة دولتهم المستقلة، وقالت إن سعي الرئيس الفلسطيني محمود عباس للتوقيع على اتفاقيات دولية من بينها الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية لا يعد أمرا مفاجئا.

وأوضحت الصحيفة أن معاناة الفلسطينيين تزايدت كثيرا عبر سنين طوال من محادثات عديمة الجدوى مع الإسرائيليين، وأن فشل المحادثات بين الطرفين يدفع بالرئيس عباس لاتخاذ خطوات تتمثل في نقل القضية الفلسطينية إلى المحافل الدولية.

وأضافت الصحيفة إن حل الدولتين يبدو بعيد المنال، وخاصة في ظل وجود يمينيين إسرائيليين يعارضون قيام دولة فلسطينية، وأشارت إلى أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طالما وقفت ضد حل الدولتين وأنها واصلت تعقيد القضية من خلال استمرارها في سياستها الاستيطانية بالأراضي الفلسطينية، وسط عدم التفاؤل بشأن ما قد تؤول إليه الأمور.

كاتب أميركي: الأوضاع المتردية في غزة والمعاناة التي يعيشها الفلسطينيون هناك تنذر بنشوب حرب جديدة، وخاصة مع تصاعد التوتر بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي

معاناة غزة
ونشرت الصحيفة مقالا للكاتب روجر كوهين، أشار فيه إلى المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون بغزة وإلى الأوضاع المتردية هناك، والتي تنذر بنشوب حرب جديدة، وخاصة مع تصاعد التوتر بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال الكاتب إن باستطاعة الإسرائيليين والفلسطينيين والمصريين والأوروبيين والأميركيين العمل على تغيير الأوضاع البائسة التي يعيشها أهالي غزة، وإلا فالبديل هو الحرب.

من جانبها، أشارت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور إلى الخطوة الفلسطينية الأخيرة المتمثلة بنقل قضيتهم إلى مجلس الأمن الدولي، وقالت إنه برغم فشل مشروعهم، فإنهم كسبوا دعما سياسا يتمثل في نقل قضيتهم إلى المحافل الدولية، وخاصة إلى الأروقة الأوروبية بعيدا عن محادثات السلام التي ظلت تقودها الولايات المتحدة عبر السنين.

وفي السياق ذاته، أشارت مجلة فورين بوليسي إلى سعي عباس للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، وأضافت أن وزارة الخارجية الأميركية انتقدت مساعي عباس، وذلك لأنها تمهد الطريق لتقديم شكاوى ضد إسرائيل، وخاصة بشأن جرائم حرب ربما تكون إسرائيل ارتكبتها في الحرب الأخيرة على غزة.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية