لقي مصارع الثيران الإسباني فيكتور باريو حتفه بعدما أصابه ثور بجراح خطيرة, في حادث هو الأول منذ أكثر من ثلاثة عقود.

فقد تلقى باريو (29 عاما) نطحة قوية ثم طعنة في الصدر بقرن الثور أودت بحياته خلال مصارعته الثور في حلبة مصارعة بمدينة تيرويل شرقي البلاد.

وأُعلن عن مقتل المصارع متأثرا بجراحه بعد أن نطحه ثور ضخم في فخذه أولا وطرحه أرضا، ثم أنقض عليه مجددا ونطحه ثانية في صدره فاخترق قرن الثور رئة المصارع وشريانه الأورطي.

ورغم مسارعة الفرق الطبية إلى باريو لإسعافه، فإن محاولات إنقاذه باءت بالفشل. وكانت المصارعة تُبث مباشرة على الهواء أثناء وقوع الحادثة. ويعد باريو أول مصارع يلقى حتفه في إسبانيا منذ عام 1985.

المصدر : الجزيرة