فرنسا تفكك مخيما للاجئين وتفتتح آخر الشهر المقبل
آخر تحديث: 2016/9/6 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/6 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/5 هـ

فرنسا تفكك مخيما للاجئين وتفتتح آخر الشهر المقبل

جانب من معسكر كاليه للاجئين بشمال فرنسا (الأوروبية-أرشيف)
جانب من معسكر كاليه للاجئين بشمال فرنسا (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت بلدية باريس اليوم الثلاثاء أنها ستفتتح في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول المقبل مركز استقبال موقتا للاجئين، في حين أبدى مهاجرون في مخيم كاليه انزعاجهم بسبب إعلان فرنسا مؤخرا أنها تخطط لتفكيك المخيم.

وقالت رئيسة البلدية آن هيدالغو في مؤتمر صحفي إن القدرة الاستيعابية للمركز تبلغ 400 شخص، وأوضحت أن المركز سيقام في موقع صناعي سابق في شمال باريس، وسيخصص للرجال فقط وسيتمكنون من الإقامة فيه مدة خمسة أو ستة أيام، والاستفادة من مساعدة نفسية وطبية هناك.

وأضافت أنه سيتم افتتاح مركز ثان للنساء والأطفال بقدرة استيعاب تبلغ 350 في "إيفري-سور-سين" جنوب شرق باريس بحلول نهاية السنة.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن فككت الشرطة صباح اليوم مركزا عشوائيا للمهاجرين يضم مئات الأشخاص في شمال باريس.

وأبدى مهاجرون في مخيم كاليه انزعاجهم من تفكيك المخيم الذي يُطلق عليه اسم "الغابة"، وقالوا إن هذا الإجراء ليس حلا لأزمة اللاجئين، وأكد العديد منهم أنهم سيواصلون البحث عن مكان أفضل لبدء حياة جديدة. 

وقال اللاجئ حسن الجزولي وهو سوداني وصل في الآونة الأخيرة إلى كاليه وينتظر رد السلطات الفرنسية على طلبه اللجوء "إذا كانوا يريدون التخلص منهم (المهاجرين في المخيم) والتخلص من هذا المكان فلن يحل هذا المشكلة. أنت تتحدث عن نحو تسعة آلاف شخص يريد بعضهم الذهاب إلى بريطانيا والبعض الآخر إلى كندا. لذلك عندما تطردونهم من المنطقة سيذهبون في نهاية الأمر إلى أماكن أخرى مثل بلجيكا وهولندا. سيذهبون ولن تستطيع السيطرة على 9 آلاف شخص. لذلك هذا لن يحل المشكلة. نعم يمكنك حل المشكلة لسكان كاليه لكنك ستخلق مشكلة لمدن أخرى وسكان آخرين".

وارتفع عدد سكان المخيم من 4500 إلى سبعة آلاف مهاجر في يونيو/ حزيران الماضي وفقا للسلطات المحلية. وقالت جماعات إغاثة إنسانية إن العدد قد يصل إلى تسعة آلاف شخص.

المصدر : وكالات

التعليقات