أودت الفيضانات التي ضربت وسط وجنوب الصين بحياة أكثر من 280 شخصا، وألحقت أضرارا بنحو مليوني هكتار من الأراضي الزراعية. كما خلفت خسائر اقتصادية مباشرة تقدر بأكثر من خمسة مليارات دولار أميركي. 

وقد أدت الأمطار الغزيرة -المستمرة منذ ثلاثة أسابيع في عدة مناطق بمحيط نهر يانغتسي- إلى انهيار 41 ألف منزل، وأرغمت نحو 1.4 مليون شخص على إخلاء منازلهم في 26 منطقة.

وتسود مخاوف من تزايد الخسائر البشرية والمادية مع استمرار هطول الأمطار في عدد من المقاطعات والمناطق وسط وجنوب البلاد.

وغالبا ما تحصل فيضانات في موسم الأمطار بجنوب الصين لكنها كانت غزيرة بشكل استثنائي هذه السنة، وقد شهدت عدة مناطق أمطارا موسمية هذا الأسبوع.

وحذر وانغ يانغ نائب رئيس الوزراء الشهر الماضي من أن آثار ظاهرة النينيو القوية ستزيد هذه السنة من مخاطر الفيضانات في نهري يانغتسي وهواي.

وفي جزيرة تايوان، لقي شخصان حتفهما وأصيب أكثر من ستين آخرين جراء الإعصار "نيبارتاك" الذي ضرب الجزيرة اليوم الجمعة.

وقالت السلطات إن هذا الاعصار ضرب السواحل الشرقية للجزيرة حاملا معه أمطارا غزيرة ورياحا قوية ألحقت أضرارا جسيمة بالطرقات والمنشآت والأحياء الواقعة في مساره. وكانت السلطات المحلية قد أجلت نحو 15 ألف شخص تحسبا للإعصار.

حافلتان تحاولان شق طريقهما وسط الفيضانات التي اجتاحت شوارع المدينة في ووهان (الجزيرة)
 
فيضانات الصين جاءت بعد ثلاثة أسابيع من الأمطار الغزيرة بمحيط نهر يانغتسي (الجزيرة)

المصدر : الجزيرة + الفرنسية