رواندا ترحب بالرئيس السوداني في القمة الأفريقية
آخر تحديث: 2016/7/14 الساعة 23:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/14 الساعة 23:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/9 هـ

رواندا ترحب بالرئيس السوداني في القمة الأفريقية

البشير زار العديد من البلدان على الرغم من مذكرة التوقيف الصادرة من الجنائية الدولية (الأوروبية)
البشير زار العديد من البلدان على الرغم من مذكرة التوقيف الصادرة من الجنائية الدولية (الأوروبية)

أعلنت وزيرة الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو أن الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية هو موضع ترحيب في رواندا، حيث دعاه الاتحاد الأفريقي إلى المشاركة في قمته الـ27 اعتبارا من الأحد المقبل.

وأكدت الوزيرة في لقاء صحفي بالعاصمة الرواندية كيغالي على هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة إن رواندا لم تصادق على نظام روما الأساسي للمحكمة، وبالتالي لا تتحمل "أي واجبات" ولا تتمتع "بأي حق" في توقيف البشير.

كما وصفت الطلب الذي قدمته المحكمة الجنائية الدولية إلى حكومتها قبل يومين لمساعدتها على توقيف البشير بأنه "تشتيت للانتباه".

وأضافت "رواندا تستضيف القادة الأفارقة الذين دعاهم الاتحاد الأفريقي (...) بلا أي شك كل من يدعوه الاتحاد، وسيحضر إلى هنا مرحبا به وسيحظى بحماية هذا البلد".

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في 2009 مذكرتي توقيف ضد البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ثم أصدرت في 2010 مذكرة ثالثة بتهمة الإبادة على صلة بالنزاع في دارفور غربي السودان الذي أودى بحياة أكثر من ثلاثمئة ألف شخص منذ 2003 وفق الأمم المتحدة.

لكن الرئيس السوداني ما زال يزور بلادا كثيرة -بعضها من الموقعين على نظام روما- على غرار جنوب أفريقيا التي زارها في يونيو/حزيران 2015.

من جانب آخر، قالت الوزيرة الأوغندية إن مسألة الانسحاب الجماعي للدول الأفريقية الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية على جدول أعمال قمة الاتحاد الذي يتهم هذه الهيئة القضائية الدولية باستهداف قادته ظلما، نظرا إلى أن الأغلبية الساحقة لتحقيقاتها تتعلق ببلدان أفريقية.

وأكدت الوزيرة أن القمة لن تناقش عضوية إسرائيل في الاتحاد بصفة مراقب، وجاء ذلك ردا على تقارير تحدثت مؤخرا عن تقديم إسرائيل طلبا لقبول عضويتها في الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب خلال جولة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي شملت ثلاث دول أفريقية الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات