أكنجي يتحدث للجزيرة عن تحديات التسوية بقبرص
آخر تحديث: 2016/5/24 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/24 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/18 هـ

أكنجي يتحدث للجزيرة عن تحديات التسوية بقبرص

تستضيف الحلقة القادمة من برنامج "بلا حدود" رئيس جمهورية قبرص الشمالية مصطفى أكنجي، ليتحدث عن العوائق التي تقف حائلا أمام تقدم مفاوضات توحيد شطري قبرص المنفصلين، والتي يقودها أكنجي مع رئيس قبرص الجنوبية نيكوس أناستاسيادس.

ويأتي اللقاء الذي سيبث مباشرة على الهواء يوم الأربعاء (25/5/2106) في تمام الساعة 10:05 مساء بتوقيت مكة المكرمة، 7:05 مساء بتوقيت غرينتش، في أعقاب الانتخابات البرلمانية التي جرت في قبرص الجنوبية يوم 22 مايو/أيار 2016، والتي فاز فيها المحافظون تحت زعامة الرئيس الحالي أناستاسيادس.

وسيناقش مقدم البرنامج الزميل أحمد منصور مع ضيفه المسؤول القبرصي الشمالي جوهر الخلاف بين القبارصة الأتراك واليونانيين، والبعد الديني ودور الكنيسة الأرثوذكسية التي بدأت الأزمة بسببها، وكذلك الأسس التي تجري عليها المفاوضات بين الطرفين، والمطالب الأساسية للطرفين، والمكاسب التي سيحصل عليها الطرفان إذا توحدت قبرص.

كما سيتطرق الحوار إلى العوائق التي تقف حائلا أمام تقدم المفاوضات، خاصة فيما يتعلق بقضية تقاسم السلطة، وطبيعة الدور الذي تلعبه كل من تركيا واليونان في قضية قبرص بوصفهما لاعبين أساسيين، ودور بريطانيا في ظل استمرار سيطرتها على قاعدتين في شرق وجنوب الجزيرة حتى الآن، وكذلك دور الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وسيتحدث  الرئيس أكنجي عن آثار وتداعيات اكتشاف غاز طبيعي بكميات كبيرة في حقل بالقرب من شواطئ قبرص في الجنوب، واهتمام دول الجوار والعالم، وما سيدره هذا الحقل على قبرص من مكاسب غير مسبوقة.

يذكر أن هذه المرة الأولى في تاريخ الجزيرة القبرصية التي يتخطى فيها حزب الجبهة الشعبية الوطنية (إي أل آي أم) -وهو حزب يميني متظرف- العتبة الانتخابية اللازمة لدخول البرلمان، مما يدل على تغير مزاج القبارصة اليونانيين ونزوعهم لليمين المتطرف، مما سيكون له تأثير على المفاوضات الجارية لتوحيد قبرص.

المصدر : الجزيرة

التعليقات