سيطرت حركة طالبان الأفغانية على ثلاثة مواقع حكومية شمال العاصمة كابل خلال اشتباكات مع القوات الأفغانية سقط فيها قتلى.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مقاتلي الحركة استولوا على المواقع الثلاثة خلال اشتباكات وقعت الليلة الماضية غير بعيد عن مدينة "بل خمري", وهي مركز ولاية باغلان شمال غرب كابل.

وأضاف المتحدث أن المواجهات أسفرت عن مقتل 13 من مسلحي طالبان وشرطي ومدني. ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان أن مقاتلي طالبان لا يزالون يتحركون في المنطقة التي حدثت فيها المواجهات, والتي شهدت مطلع العام الحالي معارك أدت إلى قطع خطوط التيار الكهربائي القادمة من دول في آسيا الوسطى.

وأضاف الشاهد أن المدارس أُغلقت, في حين أن السكان لا يغادرون منازلهم بسبب الوضع الأمني الذي فرضه القتال. من جهته قال حاكم باغلان عبد الستار بريز إن القوات الأفغانية شنت هجوما لوقف تقدم مقاتلي الحركة, وتحدث عن استقرار الوضع هناك.

وكانت حركة طالبان كثفت مع بدء فصل الربيع هجماتها على الجيش والشرطة الأفغانيين, وشنت مؤخرا هجمات في مناطق مختلفة. وتوجد معاقل الحركة الرئيسية في ولايات تقع جنوبي وشرقي البلاد, خاصة منها قندرهار وهلمند, بيد أنها وسعت نطاق سيطرتها شمالا إلى مناطق حول العاصمة.

وقتل سبعة مدنيين وأصيب نحو ثلاثين آخرين أمس في هجوم بدراجة ملغمة وقع في ولاية باروان وسط أفغانستان, وكانت هجمات مماثلة ضربت مؤخرا كابل وجلال آباد وغيرهما.

المصدر : وكالات